العرب و العالم

“من أجل إرضاء إيران”.. وزير عراقي سابق يكشف دور طهران في عرقلة حل أزمة الطاقة

لإرضاء إيران تم رفض العرض المقدم من السعودية

كشف وزير الكهرباء العراقي السابق قاسم الفهداوي، عن “فضيحة جديدة” حول تدخل إيران في شؤون البلاد والتحكم بمصيره، وكيفية استغلال ميليشياتها للوضع العراقي بهدف تحقيق مصلحة طهران العليا حتى لو تعارض ذلك مع مصالح الشعب العراقي.

وأكد الفهدواي الذي شغل منصب وزير الكهرباء في وزارة حيدر العبادي خلال الفترة 2014 -2018، وخاض المفاوضات مع طهران بشأن استيراد الغاز، أن العراق تلقى عرضاً من السعودية بتوفير الغاز الذي تحتاجه بغداد وبأسعار أقل من الأسعار العالمية.

وأضاف الفهداوي أن الرياض أكدت لبغداد أن دفعة من الغاز ستصل في أقل من 24 ساعة عبر الكويت، بالإضافة إلى كمية أخرى تصل من الرياض خلال 6 أيام، وأن المملكة عرضت إرسال فريق من شركة أرامكوا للمساعدة.

وأشار إلى أن العرض تضمن منح العراق الغاز بـ 3 سنت، مؤكداً أن رئيس الوزراء حينها وافق على العرض، وتم الاتفاق على موعد السفر للملكة لتوقيع الاتفاقيات، لكن تم إلغاء السفر ورفض العرض قبل توقيعه بيوم، بسبب الضغوطات الإيرانية.

وقال الفهدواي: “هل نضحي بمصلحة العراق من أجل إرضاء إيران؟”

ويعاني العراق في السنوات الأخيرة من مشكلة كبيرة في الكهرباء بسبب نقص الطاقة، لذلك يعتمد بشكل كبير على الغاز والنفط الإيراني الذي يصله بأسعار عالية.

وأثارت هذه التصريحات موجة كبيرة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب الناشطون بفتح تحقيق في هذا الموضوع.

الحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى