العرب و العالم

السعودية تطلب تأمين خط ترانزيت يربطها بسورية عبر العراق

 

 

 

السعودية تطلب تأمين خط ترانزيت يربطها بسورية عبر العراق

السعودية تطلب تأمين خط ترانزيت يربطها بسورية عبر العراق

أكد عضو مجلس إدارة “اتحاد شركات شحن البضائع الدولي في سورية” حسن عجم، أن الرياض طلبت من الجانب العراقي تأمين طريق ترانزيت يربطها بسورية عبر أراضيه، خاصة مع قريب افتتاح معبر عرعر على الحدود السعودية العراقية.

وأضاف عجم لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن افتتاح معبر عرعر سيكون خلال الأيام القليلة القادمة، وسيكون له آثر إيجابي على حركة نقل البضائع والشاحنات السورية من وإلى دول الخليج، وسيكون أسرع وأفضل من عبورها الأراضي الأردنية.

وأشار عجم إلى انتظار الشاحنات السورية وغير السورية عدة أيام على الحدود الأردنية حتى يُسمح لها بالمرور، بسبب المزاجية والروتين لدى السلطات الأردنية، ما يعيق حركة النقل التجاري بين سورية والخليج.

ولفت إلى وجود طريقين داخل العراق يربطان معبر عرعر السعودي بالحدود السورية، أحدهما يصل إلى معبر البوكمال (حصيبة) بريف دير الزور الجنوبي، والثاني إلى معبر التنف (الوليد) بريف حمص الجنوبي، مؤكداً جهوزية معبر البوكمال لاستقبال الشاحنات.

وترتبط سورية بالعراق عبر 3 معابر، وجرى إغلاقها جميعاً بسبب الأحداث التي حصلت في البلدين، قبل أن يعاد افتتاح معبر البوكمال – القائم أمام حركة مرور البضائع والأفراد بتاريخ 30 أيلول 2019، بعد إغلاق دام 6 أعوام.

وكشف مصدر بـ”مديرية الجمارك العامة” في تشرين الأول 2019، عن إلغاء شرط الفيزا الذي فرضه الجانب العراقي على سائقي الشاحنات السورية لدى عبورهم من منفذ البوكمال – القائم باتجاه الأراضي العراقية.

وكان يشترط لعبور المنفذ حصول سائقي الشاحنات السورية على فيزا متعددة الأطراف من السفارة العراقية في دمشق، وكذلك مراجعة سائقي الشاحنات العراقية السفارة السورية في بغداد للحصول على فيزا متعددة الأطراف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى