صحة

الكمّامة القماش لا تحمي من عدوى كورونا… ما السبب؟

توصلت دراسة إلى أن ارتداء الكمامة القماش لا يحمي من فيروس كورونا المستجد، وذلك لأن الكثير من القطرات المحملة بالعدوى يمكن أن تتسرب من خلالها.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن علماء في جامعة ولاية “نيو مكسيكو” في الولايات المتحدة، فحصوا 5 أنواع من أغطية الوجه من بينها الكمامات القماش والكمامات المستخدمة في العمليات الجراحية.

تطعيم أفراد الأسطول الشمالي الروسي على متن الفرقاطة الأميرال كاساتونوف بـ لقاح سبوتنيك V ضد فيروس كورونا في سيفيرومورسك، روسيا 2 كانون الاول 2020

ووجد الباحثون أنه على الرغم من أن جميع الكمامات تمنع ما لا يقل عن 95 في المائة من قطرات السعال والعطس، إلا أنه لا يزال هناك خطر انتقال المرض.

وعلى الرغم من أن الكمامات القماش أوقفت 96% من قطرات العطس على مسافة 6 أقدام، إلا أنها لا تزال تسمح بتسريب ألف قطرة، والتي يقول العلماء إنها قد تحمل جزئيات فيروسية كافية لنقل العدوى.

وقال الدكتورة كريشنا كوتا الأستاذ المشارك بالجامعة، والتي قادت البحث إن:” ارتداء كمامة يقدم حماية كبيرة ولكن ليست كاملة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن موقف العلم من ارتداء الكمامة كان غامضا في بداية الوباء، وأن السطات في المملكة المتحدة وفي دول أخرى ترددت في التوصية بارتدائها.

ولم تنصح منظمة الصحة العالمية بارتداء الكمامات إلا في الـ 8 من حزيران الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى