صحة

علماء يطورون مادة نانوية جديدة لتوصيل الدواء لعلاج السرطان بدقة

طور باحثون من معاهد صينية وجامعة كولومبيا مادة نانوية جديدة يمكن أن تكون بمثابة ناقل للأدوية المضادة للسرطان، ما يمثل استراتيجية واعدة لتوصيل الدواء بدقة أثناء علاج السرطان.

ويذكر أن حوامل الدواء مركبات تستطيع ارتباطها بجزيئات دواء لأجل توصيلها إلى الأهداف.

وأظهرت نتائج التجارب التي أجريت على الحيوانات، ونشرت في مجلة (المواد المتقدمة) الدولية الشهر الماضي، أن المادة النانوية التي تحتوي على غشاء خلية ورم ملفوف حول سطحها يمكن أن توجه بدقة أدوية العلاج الكيميائي إلى الأورام.

وقال دونغ ون في الباحث الرئيسي من معهد سوتشو للهندسة الطبية الحيوية والتكنولوجيا التابع للأكاديمية الصينية للعلوم يوم الأربعاء إن المكونات الرئيسية للمادة الجديدة هي السيلينيوم وثاني أكسيد السيليكون، والتي يمكن أن تتحلل تحت إشعاع الأشعة السينية.

في ظل المستويات المنخفضة من الإشعاع بالأشعة السينية، تستطيع المادة الجديدة إطلاق الدواء بشكل مضبوط. وأظهرت الاختبارات التي أجريت على الفئران المصابة بسرطان الثدي أن استخدام حاملة الأدوية النانوية يمكن أن يضاعف من كفاءة علاج الورم ويقلل بشكل كبير من الآثار الجانبية السامة عند مقارنته بالعلاج الكيميائي التقليدي.

وقال شاو دان باحث من جامعة جنوبي الصين ومقرها قوانغتشو والذي شارك أيضا في الدراسة: “وجدنا أيضا من خلال التجارب أن حامل الأدوية النانوية تسبب في استجابات مناعية خاصة بالورم، مما يشير إلى أنه لا يمكن أن يقتل الأورام فحسب، بل يمكنه أيضا المساعدة في منع انتشار ورم خبيث”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى