العرب و العالم

ابن سلمان سيقضي على الفاسدين حتى لا يبقى غيره.. فضيحة تهزّ السعودية تورّط فيها 53 شخصاً من بينهم مدرسان في إحدى الجامعات

مئات من الفاسدين و سراق المال العام تم ضبطهم في الآونة الأخيرة بفضل جهود هيئة مكافحة الفساد, و لكن هذه الجهود غير مشكورة لأنها تستهدف التغطية على الفاسد الأكبر واللص الاول في المملكة صاحب مغارة آل سعود العميقة الممتلئة بأموال الشعب و ثرواته .

وفي هذا الصدد أعلنت هيئة مكافحة الفساد في السعودية “نزاهة” والتي يترأسها  الفاسد الأكبر وأمير اللصوص ولي العهد محمد بن سلمان تفاصيل تورط عشرات الموظفين الحكوميين بقضية فساد مليونية.

وأشارت الهيئة، إلى أن من بين تلك القضايا تورط 53 موظفاً في وزارات وهيئات حكومية، ومدرسين بإحدى الجامعات، و16 موظفاً في شركة مختصة بمعالجة النفايات الطبية.

فضيحة الفساد المشار إليها تستهدف عدم تطبيق الأحكام والأنظمة الموحدة والتجاوز والتغاضي عن مخالفات الشركة. هكذا جاء في البيان.

وبينت أن الموظفين المتهمين حصلوا على مبالغ نقدية تقدر بملايين الريالات. وتذاكر سفر وحجوزات فنادق، وسيارات للاستخدام الشخصي، وتوظيف أقاربهم من الدرجة الأولى لدى الشركة، مقابل التغاضي عن مخالفاتها.

فضيحة الوزارات السعودية

وأوضحت أن 24 موظفاً بين المتورطين في القضية، ينتمون لوزارة الصحة و14 لوزارة الشؤون البلدية والقروية، و15 موظفاً في الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة. بجانب مدرسين أعضاء في هيئة تدريس بإحدى الجامعات.

إلى ذلك كشفت الهيئة عن قضية ثانية تم فيها إيقاف قاضي استئناف سابق لحصوله خلال فترة عمله على مركبة فارهة مقابل إصدار صك حكم بطريقة غير نظامية. وكذلك إبطال ثلاثة أحكام صادرة بحق أحد المتهمين والإفراج عنه. كما ثبت قيام القاضي بدفع جزء من قيمة عقار نقداً لم يثبت مصدره.

القضية الثالثة

وفي قضية ثالثة، تم إيقاف موظف بأحد البنوك بالتعاون مع البنك المركزي السعودي لحصوله على نحو 130 ألف ريال من مواطنين مقابل رفع طلبات تمويل بمستندات غير صحيحة.

الجدير ذكره، أن السعودية أنشأت هيئة مكافحة الفساد في العام 2011 وعين ولي العهد محمد بن سلمان رئيساً لها، ومُنحت صلاحيات كشف الفساد في كل المؤسسات الحكومية.

وفي وقت سابق، وافق الملك سلمان في أمر ملكي صادر عنه على العقوبات الصادرة من هيئة مكافحة الفساد. بشأن عدد من الموظفين في وزارة الدفاع السعودية والقضاء وآخرين في جهات عليا بالمملكة.

وتأتي أوامر الملك سلمان بشأن الجرائم التي باشرتها الهيئة. بعد إعلانها تورط 69 موظف بعدد من الوزارات الخدمية والشركات وأعضاء تدريس بإحدى الجامعات، في قضايا فساد، تمثلت بحصولهم على رشاوي مالية وعينية، وتوظيف أقارب لهم.

 

المصدر: متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى