منوعات

بلبلة على وسائل التواصل الاجتماعي في أميركا! ما السبب؟

وكالة نيوز

ما قد يبدو خبراً محليّاً أميركيّاً، سرعان ما تحوّل إلى قضية رأي عام أدّى إلى جعل الوسم #JewishSpaceLasers الأكثر تداولاً في الولايات المتحدة الأميركية.

بدأ الأمر عندما قامت نائبة جمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي وتُدعى

مارجوري تايلور غرينبوضع منشور على موقع فايسبوك، تتهم فيه شركة

روتشيلد، بوقوفها وراء الحرائق التي اندلعت في ولاية كاليفورنيا العام 2018 والتي أدّت إلى مقتل 85 شخصاً واحتراق ما يزيد عن 150000 هكتار من المساحة.

والسبب هو أنّ هذه الشركة تستخدم تقنية تعمل على إرسال شعاع الطاقة الشمسية من الفضاء إلى الأرض، حيث اتهمتغرين، أنّ هذه التقنية هي المسبب لهذه الحرائق.

ولكن سرعان ما قامت النائبة الجمهورية بحذف المنشور، وانتشر الخبر بشكل واسع أدّى إلى شنّ هجمة عليها على الرغم من أنّها لم تذكر أبداً الديانة اليهودية، إلا أنّ الأمر تحوّل إلى نظرية مؤامرة لمعاداة السامية (بالنسبة إلى اليهود).

وأصبح وسم #JewishSpaceLasers أي اللايزر الفضائي اليهودي الأكثر تداولاً على تويتر.

ويُذكر أنّ عائلةروتشيلداليهودية، هي واحد من خمس عائلات تتحكم باقتصاد العالم!

وحتى الآن يتعامل المغردون الأميركيون لا سيما اليهود منهم مع الموضوع بسخرية، ولكن هل يتطوّر الأمر ليصبح أكثر جديةً؟، هل أنّ هذا الاتهام هو لإلقاء الضوء على فساد اليهود في أميركا رداً على قيام بايدن بإيقاف بيع الأسلحة إلى السعودية، لا سيما أنّ تضامن بايدن مع اليهود الصهاينة واضح وصريح وأنّ معظم أعضاء إدارته هم من الصهاينة؟

هل ما يتم الاستهزاء به اليوم سيتمّ أخذه على محمل الجدّ في الأيام المقبلة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى