محليات لبنانية

رحيل جان عبيد: صورة جميلة عن السياسة الراقية والوطنية الصافية والعروبة الاصيلة

غيب الموت النائب والوزير جان عبيد عن عمر 82 عاما بعد صراع مع فيروس كورونا .

وقد نعاه الرئيس نجيب ميقاتي بالاتي:برحيل جان عبيد يخسر لبنان شخصية عريقة رسخت نهجا فريدا في فن الديبلوماسية السياسية برصانة الكلمة والموقف. فقد ارسى على مدى سنوات طويلة  نموذجا  خاصا في العمل السياسي جعله على علاقة وطيدة بمختلف الاطراف، من دون ان يحيد عن القناعات  الوطنية والسياسية التي كان  يؤمن بها ويناصل في سبيلها.

لبناني الانتماء، عربي الهوى، آمن دوما بالعيش الواحد بين جميع اللبنانيين وبالتاريخ  اللبناني المشترك . وفي عز الحرب كان صلة الوصل الجامعة بين مختلف القيادات اللبنانية ، وبين لبنان ومحيطه العربي. وكان من بين الاسماء  الاولى التي تطرح  لتولي المسؤوليات في المحطات الوطنية المفصلية.

وفي الانتخابات النيابية الاخيرة اجتمعنا في “لائحة الوسط المستقل” في طرابلس التي احبها جان عبيد حتى الرمق الاخير وبادلته المدينة  المحبة والوفاء.

وكم كانت الجلسات  المطولة  التي نعقدها معه  غنية بالافكار الوطنية والعروبية، ونستلهم منها خبرته الطويلة في السياسة.

جان عبيد نودعك اليوم ولكنك ستبقى في البال صورة جميلة عن السياسة الراقية والوطنية الصافية والعروبة الاصيلة.ليرحمك الله.

نبذة

الراحل النائب والوزير جان عبيد من مواليد  8 أيار 1939

انتخب نائبا عن مدينة طرابلس  ضمن “كتلة الوسط المستقل” في  أيار 2018

انتخب نائباً في دورات 1991 و 1992 و 1996 و 2000 كما أنه عين وزيرًا في أكثر من حكومة.

عين مستشارًا لرئيس الجمهورية إلياس سركيس، واستمر بهذا العمل حتى نهاية ولايته عام 1982. كما عين مستشارًا لرئيس الجمهورية أمين الجميّل.

درس الحقوق في جامعة القديس يوسف.

عمل في الصحافة في  عدد  كبير من الصحف والمجلات.

متزوج من  السيدة لبنى البستاني ابنة قائد الجيش  إميل البستاني، ولهما خمسة اولاد.

لبنان ٢٤” التي آلمها رحيله تتقدم من عائلته ومن دولة الرئيس نجيب ميقاتي و”كتلة الوسط المستقل” باحر التعازي، سائلة الله ان يرحمه ويسكنه في جنات الخلود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى