العرب و العالم

بدأ القتال مع الباطل وانتهى به المطاف شهيدا في صفوف الحق.. انصار الله يشيّعون أول شهيد سعودي قاتل معهم ضد ظلم وطغيان النظام السعودي.

شيّعت صنعاء يوم السبت أول شهيد سعودي ارتقى وهو يقاتل في صفوف أنصار الله ضد الظلم والطغيان السعودي الوهابي.

وانتشر على موقع التواصل الإجتماعي تويتر تغريدات رصدها “الواقع السعودي” تزف الشهيد بإذن الله عبدالعزيز يوسف سعد محمد عمر  كأول شهيد من ابناء مكة المكرمة ارتقى وهو يقاتل النظام السعودي الصهيوني.

زفي هذا السياق قال الكاتب اليمني والباحث السياسي أحمد المؤيد ما نصه:”لم يسقط جنود ايرانيون أو من جنسيات أخرى يقاتلون مع صنعاء سوى جنود من بلاد الحرمين .. هذا واحد من الأبطال الذين عرفوا الحق وسلكوا دربه، ووقفوا مع المظلومين، وضحوا بالمال والمنصب والاغراءات، خيروا بين خندق بن سلمان وترمب ونتنياهو وخندق المستضعفين فاختاروا خندق المستضعفين، لله درهم.”.

وامتلأ موقع الإجتماعي تويتر بمئات التغريدات المهنئة بارتقاء الشهيد عبدالعزيز وهو يقاتل في صفوف اخوته اليمنيين ضد الظلم والطغيان الأمريكي السعودي الصهيوني.

الجدير بالذكر أن الشهيد عبد العزيز يوسف عمر كان من أسرى الجيش السعودي لدى انصار الله الذين عاملوه برفق ولين نزولاً عند وصية النبي صل الله عليه وسلم بالأسرى فأطعموه مما يطعمون وسقوه مما يشربون فألفهم وألفوه وألّف الله بين قلوبهم لما رآه من معاملة حسنة فأدرك ان من كان بالأمس يقاتلهم وأسروه وعاملوه بحق الله في الأسرى لا يمكن بحال من الأحوال ان يكونوا على نهج الباطل كما يروج النظام السعودي فاستبصر واتخذ الحق طريقاً, وهذا ان دل فإنما يدل علة ان من يقاتل في صفوف جيش الطغيان السعودي جنود مسلمون مغرر به اخذتهم دعاية الطغيان السعودي ضد خصومه الذين صوروهم كفار خارجون من ملة الإسلام وهم من الكفر براء.

 

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى