العرب و العالم

أردوغان: يجب معاملة تركيا بإنصاف ضمن نظام المناخ العالمي


الرئيس التركي في كلمة أمام قمة المناخ عبر اتصال مرئي: ـ التعاون الاستراتيجي على المستوى العالمي في مجالات التحول الأخضر له أهمية بالغةتركيا دولة رائدة في المنطقة بمجال الطاقة المتجددة إذ تحتل المرتبة 6 أوروبيا و13 عالميا

الرئيس التركي في كلمة أمام قمة المناخ عبر اتصال مرئي:

ـ التعاون الاستراتيجي على المستوى العالمي في مجالات التحول الأخضر له أهمية بالغة

ـ تركيا دولة رائدة في المنطقة بمجال الطاقة المتجددة إذ تحتل المرتبة 6 أوروبيا و13 عالميا

ـ تركيا تهدف إلى تقليل 66.6 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2023

ـ سنزيد معدل إعادة تدوير النفايات إلى 60 بالمئة بحلول 2035

ـ تقاسم الأعباء بشكل عادل بين الدول المتطورة والنامية سيعزز مكافحة تغير المناخ

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يجب معاملة بلاده بإنصاف ضمن نظام المناخ العالمي، باعتبارها غير مسؤولة عن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وأضاف أردوغان في كلمة أمام قمة المناخ عبر اتصال مرئي: “قمنا خلال السنوات الـ 18 الماضية بزيادة مساحة غاباتنا الحرجية من 20.8 مليون هكتار إلى 23 مليون هكتار”.

وأكد أن التعاون الاستراتيجي على المستوى العالمي في مجالات التحول الأخضر له أهمية بالغة، مضيفا أنه “عبر مشروع صفر نفايات، سنزيد معدل إعادة تدوير النفايات إلى 60 بالمئة بحلول 2035”.

وأطلقت تركيا مشروع “صفر نفايات” عام 2017، برعاية السيدة الأولى أمينة أردوغان، بهدف خفض حجم النفايات غير القابلة لإعادة التدوير، وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وبيّن أردوغان أن “إجمالي ما سيتم تقليله من انبعاث غازات الاحتباس الحراري من جانب تركيا بين عامي 2012 و2030، سيبلغ مليارا و920 مليون طن”.

وأكد أنه تقع على عاتق الجميع مسؤولية أخلاقية ووجدانية لتوريث الأجيال القادمة عالما ملائما للعيش، لافتا أن تغير المناخ لا يؤثر على الدول المسؤولة فحسب، إنما على العالم بأسره وخاصة إفريقيا.

وأشار إلى أن تركيا تعتبر إحدى الدول المتضررة من هذا التغير، موضحا أن بلاده تبذل جهودا كبيرة في سبيل تقليص آثار التغير المناخي.

وأوضح أن تركيا تعمل على تحديث استراتيجية وخطة عمل وطنية بخصوص تغير المناخ، تشكل خريطة طريق في مكافحة تغير المناخ بما يتماشى مع أهداف 2030 و2050.

وأردف: “نتوقع انخفاض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة تصل إلى 21 بالمئة بحلول عام 2030، بموجب بيان المساهمة الوطنية الذي قدمناه عام 2015”.

ولفت إلى أن تركيا دولة رائدة في المنطقة بمجال الطاقة المتجددة، حيث تبلغ حصة مصادر الطاقة المتجددة من الكهرباء 52.3 بالمئة، ما يجعلها تحتل المرتبة 6 أوروبيا و13 عالميا.

وفيما يخص الطاقة الكهرومائية، قال الرئيس أردوغان إن تركيا تأتي في المركز الثاني أوروبيا، والتاسع عالميا.

وأشار إلى أن تركيا تهدف إلى تقليل 66.6 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2023.

وأوضح أنه لا يمكن لأي حكومة تنفيذ التحول الأخضر بمفردها، مؤكدا أهمية التعاون الاستراتيجي على المستوى العالمي في هذا الخصوص، ومتقدما بالشكر للرئيس الأمريكي جو بايدن، جراء مساعيه في هذا الشأن.

وأعرب عن أسفه إزاء عدم اتخاذ الدول مواقف متساوية في مكافحة التغير المناخي العالمي، قائلا “إن تقاسم الأعباء بشكل عادل بين الدول المتطورة والنامية، سيعزز مكافحة تغير المناخ”.

وأكد أردوغان أنه يجب معاملة بلاده بإنصاف ضمن نظام المناخ العالمي، باعتبارها لا تمتلك مسؤولية تاريخية عن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وشدد على مواصلة تركيا المساهمة في مكافحة التغير المناخي العالمي، شريطة أن تقوم الدول الأخرى ذات الاقتصادات المتشابهة بالأمر ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى