واشنطن

  • العرب و العالم

    ما هي أهداف الجولات المكوكية للمبعوث الأمريكي الخاص باليمن في الخليج الفارسي؟

    الوقت- قبل نحو ست سنوات قام تحالف العدوان السعودي الإماراتي بشن حرب بربرية على أبناء الشعب اليمني بحجة أنه يريد…

    أكمل القراءة »
  • العرب و العالم

    ملف إيران النووي.. طهران لواشنطن: عليكم بالخطوة الأولى

      قال السفير الإيراني في جنيف أمام مؤتمر نزع السلاح الذي ترعاه الأمم المتحدة، إنه لا بد للولايات المتحدة من…

    أكمل القراءة »
  • تحقيقات - ملفات

    مناورات إسرائيلية وتحذيرات لبنانية “حزب الله”: يجب على تل أبيب التفكير ألف مرة قبل استفزازنا

    الوقت- ذكرت العديد من المصادر الاخبارية، أنه مع تنامي الخوف من تزايد قدرات “حزب الله” اللبناني في القطاع البحري، بدأت…

    أكمل القراءة »
  • تحقيقات - ملفات

    ماذا يعني سقوط العقوبات كاستراتيجيّة أميركيّة؟

     ناصر قنديل-البناء – يخطئ الذين يعتقدون أن ما نشهده من مواجهة تحت عنوان العقوبات بين واشنطن وطهران، ويشغل العالم كله، هو مجرد قضيّة تكتيكيّة تتصل بكيفية صياغة تفاهم حول الملف النووي الإيراني. فهذا الملف على أهميته، بل العلاقة الأميركية الإيرانية على أهميتها، يصبحان ملفات ثانوية بالقياس للعنوان الأكبر وهو استراتيجية العقوبات، التي حلّت مكان الحرب العسكرية، والحروب بالوكالة، في العقيدة الاستراتيجية الأميركية كأداة بديلة لفرض مشروع الهيمنة، تعني أوروبا واليابان ودول الناتو التي حاولت واشنطن في ظل إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب إخضاعها اقتصادياً وسياسياً، بقوة العقوبات، وتعني أكثر روسيا والصين وكل دول التصدي لمشروع الهيمنة الأميركية، ومنها دول أميركا اللاتينية، والكل ضحايا استراتيجية العقوبات بهدف الإخضاع، كبديل للحروب الخشنة والناعمة. – المعركة مع إيران تمثل النموذج الأعلى مرتبة لاختبار هذه الاستراتيجية وحسم مصيرها، وسقوطها كأداة للإخضاع في المواجهة مع إيران، سيعني تحويلها إلى سلاح خردة يُضاف الى متاحف الحروب الأميركية، فإيران بالعين الأميركية مصدر خطر وقلق وعداء يمكن حشد كل الأسباب الكافية لاستهدافها، وقضايا الاشتباك مع إيران متعددة ومتشابكة حول المصالح الحيوية والتحالفات الوجودية لواشنطن في منطقة هي الأهم استراتيجياً في الاقتصاد والسياسة وخرائط الانتشار العسكريّ، وإخضاع إيران مفتاح لتغيير التوازنات الإقليميّة والدوليّة المحيطة، ومكانة كل من روسيا والصين في هذه التوازنات، ومستقبل البيئة الاستراتيجيّة المحيطة بكيان الاحتلال الذي يشكّل ركيزة مشروع الهيمنة في المنطقة. – كانت المعركة مع إيران بأدوات الحروب المباشرة قد تمثّلت بحربي أفغانستان والعراق لتطويقها، ثم عبر حرب تموز 2006 على لبنان وحروب غزة في فلسطين، لتقليم أظافرها وإضعاف مكانتها، ثم عبر حروب الوكالة التي بلغت الذروة في الحرب على سورية، وبعد الفشل جاءت العقوبات القصوى بديلاً، ضمن فلسفة استراتيجيّة تقوم على ركني، التأثير السياسي للعقوبات على النخب الحاكمة لتغيير سياساتها، والتأثير على مستوى معيشة الشعوب لدفعها الى الشارع واستثمارها في محاولة تصنيع ثورة ملوّنة تتيح الرهان على تغيير جوهريّ في بنية الحكم. وخطاب العقوبات ورهاناتها واضح في واشنطن تجاه إيران كما تجاه ساحات الاشتباك معها ومع حلفائها في سورية ولبنان واليمن وفلسطين، ومهما حاولت واشنطن تزيين خيارها بالعودة الجزئية ولاحقاً الكلية عن العقوبات، فالحقيقة الثابتة هي أن ما تُقدم عليه واشنطن هو إعلان سقوط استراتيجية العقوبات، التي لن تلبث وتحتضر في مختلف الساحات. – تنتقل واشنطن من فشل الى فشل، الحروب المباشرة والحروب بالوكالة والآن العقوبات، والبحث عن البدائل لا يتحقق بالعودة الى ما سبق وفشل، وكما تعلن إدارة الرئيس جو بايدن فإن البديل هو قوة المثال وليس مثال القوة، وهذا يستدعي تحمّل خسائر كبرى ليثبت جدواه وينتزع مصداقيته. فقوة المثال تستدعي مقاربة جريئة للقضيّة الفلسطينيّة، تنسجم مع مزاعم حقوق الإنسان والقانون الدولي، وعدم الاختباء وراء العجز عن إلزام كيان الاحتلال بتغيير السياسات، فالعقوبات سلاح صالح هنا فقط، والحديث عن قوة المثال يستدعي إنصاف الشعوب المظلومة والمقهورة من عسف حلفاء واشنطن في دول الخليج وغياب أبسط قواعد الديمقراطية وحقوق الإنسان عنها، خصوصاً في اليمن والبحرين، وبصورة لا تبدو قابلة للشك. قوة المثال تستدعي العودة الى تقرير بايكر هاملتون بالحد الأدنى، فهل تملك إدارة بايدن الجرأة؟

    أكمل القراءة »
  • تحقيقات - ملفات

    سقوط آخر قاعدة سعودية في اليمن.. ماذا تريد أمريكا من وراء دعوتها للمفاوضات؟

    الوقت- تقع محافظة مأرب على بعد 173 كيلومترًا شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، وتشهد هذه المحافظة حاليًا اشتباكات عنيفة بين…

    أكمل القراءة »
  • العرب و العالم

    إيران تغازل أميركا بشأن “الملف النووي”.. وحديث عن بايدن

    قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأحد، إن قرار طهران إنهاء عمليات التفتيش المفاجئ التي تجريها الوكالة الدولية للطاقة…

    أكمل القراءة »
  • تحقيقات - ملفات

    تحالف العدوان وتنظيما القاعدة وداعش.. الاستعانة بالإرهاب للحيلولة دون سقوط مأرب في قبضة “أنصار الله”

    الوقت- تمكنت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية “أنصار الله” خلال الأيام القليلة الماضية من التقدم أكثر فأكثر في مختلف مديريات…

    أكمل القراءة »
  • العرب و العالم

    معركة طهران النووية: نقطة في مرمى واشنطن

    دعا ظريف الولايات المتحدة إلى رفع كلّ العقوبات بشكل غير مشروط (أ ف ب ) الأخبار تحتاج بلورة المسار الدبلوماسي…

    أكمل القراءة »
  • العرب و العالم

    واشنطن تتراجع وتفتح باب العودة إلى «الاتّفاق»: سنفاوض طهران!

    يبدو أن أميركا تراجعت عن موقفها إزاء «ضرورة» أن تبادر إيران إلى الخطوة الأولى (أ ف ب )   الأخبار…

    أكمل القراءة »
  • العرب و العالم

    واشنطن وموسكو: مُناف طلاس… بديل الأسد؟

      ابراهيم ريحان -أساس ميديا “موظّفو وزارة الدفاع ليسوا مخوّلين مدّ يد المساعدة إلى شركة خاصة تسعى لاستغلال موارد نفطية…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى